بديل- الرباط

أفلت عزيز رباح وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك يوم السبت الأخير بأعجوبة من هجوم شنه شباب غاضبون من منطقة جماعة المكرن بأحواز القنيطرة، أثناء حضوره لموسم ثقافي تنظمه جمعية الرحمة بدوار أولاد عامر.

ونقلت"الأخبار" في عدد الإثنين 12 ماي، عن مصادرها، أن عزيز رباح أراد القيام بجولة تفقدية رفقة بعض أنصاره من حزبه أثناء عودته من مهرجان خطابي نظمته شبيبة حزبه بجماعة المناصرة.

وأضافت"الأخبار" أن رباح وجد أمامه احتجاجات عارمة من طرف قبائل المنطقة التي وجهت له انتقادات لاذعة حول عدم التزامه بوعوده التي سبق أن قطعها على نفسه للعالم القروي في حل بعض المشاكل المستعصية، الأمر الذي دفعه لمغادرة المكان أمام حراسة مشددة لأنصار حزبه خوفا من تعرضه لمكروه.