رفض عبد العزيز الرباح، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك، تأكيد أو نفي خبر إقالة ربيع الخليع، مدير المكتب الوطني للسكك الحديدية".

وقال الرباح، في تصريح لـ"بديل" على هامش حضوره في ملتقى "وكالة المغرب العربي للأنباء"، يوم الثلاثاء 19 ماي الجاري، " إن ما قيل حول الموضوع قد قيل"، مضيفا " أن الصحافة كثيرا ما تُثير دُخانا من دون نار".

وكانت مصادر وزارية قد صرحت سابقا لـ"بديل.أنفو" أنه تمت إقالة ربيع الخليع، من منصب مدير المكتب الوطني للسكك الحديدية"، قبل أن تروج مصادر أنباء تفيد بقاءه في منصبه.

وأوضح المصدر ذاته، " أن الحديث عن قرار الإقالة جاء بعد الحوادث المتكررة التي عرفها قطاع النقل السككي في مناطق مختلفة من المغرب، وأبرزها حادثة تحرك قطار لكيلومترات في الإتجاه المعاكس و بدون سائق في ضواحي مدينة القنيطرة، وكذا كثرة شكاوى المواطنين من تردي خدمات مكتب الخليع، فضلا عن تأخر انطلاق مشروع القطار عالي السرعة الذي أعطى االملك محمد السادس انطلاقته قبل سنوات".