بديل ـ ياسر أروين

أطلق عبد العزيز الرباح وزير التجهيز والنقل، والقيادي بحزب "العدالة والتنمية "، "نيرانه" اتجاه المعارضة، ووصفها بـ"الطفيليات السياسية"، التي تتلقى دعما من طرف بعض الأجهزة الرسمية والمالية بالمغرب.

وقال القيادي بحزب "المصباح" في لقاء تنظيمي جهوي لحزب "العدالة والتنمية"، نظم يوم الجمعة المنصرم 22 نونبر بقاعة بلدية أكادير، إن الحكومة بقيادة عبد الإله بنكيران ماضية في إصلاحاتها، ولن "ترتهن" للمعارضة، التي تتلقى "المنشطات" من بعض الجهات الرسمية والغير الرسمية.

وحسب مصادر محلية فاللقاء جاء في إطار الحركية التنظيمية، التي يعرفها حزب بنكيران في الآونة الأخيرة، استعدادا للإستحقاقت الإنتخابية المقبلة، حسب تعبير المصادر، التي أضافت أن اللقاء عرف مشاركة مكثفة لمنتسبي وقيادات حزب "العدالة والتنمية" بجهة سوس ماسة درعة.