نفى عبد العزيز الرباح، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك، "أن تكون الجماعة الحضرية بالقنيطرة قد باعت مترا واحدا من الممتلكات العقارية للمدينة".

وأضاف الرباح، خلال حضوره بملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، يوم الثلاثاء 19 ماي الجاري،"أن الصحافة الفاسدة هي التي تردد هذه الأسطوانة المشروخة والكاذبة".

وقال عبد العزيز الرباح، الذي يشغل أيضا منصب رئيس المجلس البلدي لمدينة القنيطرة، رافعا التحدي في وجه منتقديه (قال) "إن ما تم استثماره في المدينة لم يستثمر خلال 30 سنة"، مؤكدا في نفس الوقت "أن مداخيل المجلس البلدي للقنيطرة انتقلت من 18 مليار درهم في الولاية السابقة إلى 25 مليار درهم في هذه الولاية مما كان له أثر جد إيجابي على الاستثمار ".

واعتبر ذات المتحدث "أن مدينة القنيطرة من أجمل المدن المغربية لتوفرها على 12 كلم من المحيط الأطلسي ، إضافة إلى وجود نهر سبو - بحيرة سيدي بوغابة - غابة معمورة ، وكذا طريق سيار يربطها بكل الجهات والطرق الوطنية الرئيسية وخط سككي يربطها بالمدن الكبرى".