بديل - الرباط

فجر عبد العزيز رباح، وزير "النقل والتجهيز واللوجيستيك "، "قنبلة" خطيرة في حق ناشر يومية "الأخبار" رشيد نيني، دون أن يتسن للموقع التأكد من صحتها لدى الأخير، بعد أن تعذر الاتصال به لأكثر من مرة.

رباح يقول إن نيني يرفض نشر الردود والتوضيحات والحقائق التي ترسلها له وزارته والبلدية، علما أن هذا الرفض إذا صح فعلا، فإنه يستوجب المسائلة القضائية، كما يجري في جميع الدول الديمقراطية.

وقال رباح، موجها كلامه لنيني "أتحداك أن تثبت واحدة من أكاذيبك، وأتحداك أن تنشر الردود والتوضيحات والحقائق التي ترسلها إليك الوزارة والبلدية".
وأضاف الرباح، في تدوينة نشرها على صفحته الشخصية على الفيسبوك، اليوم الخميس 05 يناير، إن ماتنشره الجريدة "كذب في كذب"، متهما ناشرها (رشيد نيني) بكونه " يسترزق على أعراض الناس".

وأضاف رباح "أما الذين يعطونك المعلومات الكاذبة، فيكفي أنهم لا يقوون على المواجهة ويكتبون من وراء الستار لأنهم جبناء، وليتأكدوا أنهم مهما فعلوا وأنت معهم لن نتراجع عن الإصلاح والمواجهة، ويكفي أنهم منبوذون في المجتمع".

واتهم رباح نيني بمحاولة ابتزازه عندما خاطبه في تدوينته بـ "وأقول لك إنه مهما نشرت من أكاذيب في ملفات الوزارة والبلدية لن تنال شيئا بالابتزاز أنت ومن معك من المسخرين".
يذكر أن رباح ونيني يتقاضيان أمام المحكمة حول ملفات مختلفة.