من المنتظر أن يمثل عزيز الرباح، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، أمام المحكمة الإدارية بالرباط في الخامس من ماي المقبل، على خلفية صفقة الرادارات التي قرر إلغاءها ما دفع الشركة الاسترالية "ريد فليكس" الفائزة بالصفقة للجوء إلى القضاء.
و حسب ما أوردته يومية "الصباح" في عددها لنهاية الأسبوع (2-3 ماي)، فإنه واستنادا إلى المستشار القانوني للشركة، فإن هذه الأخيرة استنكرت مغالطات صرح بها الوزير خلال استضافته في برنامج تلفزي حول مبررات سحب الرخصة منها.

واعتبر المستشار أنه وقع شطط في استعمال السلطة وانحراف عن حيثيات قرار الوزير الرباح مادام لا يستند إلى مبررات واضحة ودقيقة.