بديل- الرباط

علم موقع "بديل" من مصادر محلية مطلعة أن "ادريس الراضي" رئيس الفريق الدستوري بمجلس المستشارين، ورئيس المجلس الإقليمي بعمالة سيدي سليمان، رفض الحضور للمرة الثانية يوم الثلاثاء 16 دجنبر لابتدائية سيدي سليمان، على خلفية الدعوى المرفوعة ضده، واتهامه من طرف صحفيين بمجموعة من التهم.

من جهتها رفضت المحكمة المذكورة طلب دفاع الصحفيين القاضي بضرورة إحضار المعني عن طريق القوة العمومية، في حين أكدت المصادر أن البرلماني "ياسين الراضي" نجل "ادريس الراضي"، رفض بدوره تسلم استدعاء والده للجلسة، ورفض التوقيع على الإستيلام.

وعلاقة بالموضوع، علم الموقع أن النيابة العامة لدى ابتدائية سيدي سليمان، حفظت المسطرة التي كانت جارية في حق طبيب، تقول المصادر أنه "متورط" في تدبيج مجموعة من الشواهد الطبية المزورة، بما فيها التي لها علاقة بموضوع "ادريس الراضي"

هذا و كان "بديل" سباقا لنشر خبر تقديم صحفيين شكاية مباشرة ضد الراضي، يتهمانه من خلالها بـ " الإدلاء ببيانات كاذبة وادعاء وقائع غير صحيحة لمغالطة العدالة، من أجل الإيقاع بشخص في السجن واقحامهما في استقطاب شهود زور وشهادة طبية مزورة وتمكين من شهادة طبية والمتاجرة فيها والمشاركة في ذلك مع عدم التبليغ عن وقوع جريمة يعلم بعدم حدوثه".