سيدخل إدريس الراضي، نائب الأمين العام لحزب "الاتحاد الدستوري"، في مواجهة انتخابية شرسة مع خصمه اللذوذ، والقيادي بحزب "البجيدي" عزيز رباح، بعد اختياره (الراضي) الترشح على رئس لائحة حزبه في مدينة القنيطرة .

وأوضحت مصادر محلية أن الراضي، عوض لحسن تالموست، الذي سبق وزكاه شخصيا وكيلا للائحة "الحصان" بالقنيطرة، نضرا لما ستشهده هذا الجماعة من منافسة قوية بين أربعة لوائح رئيسية، وهي لائحة "العدالة والتنمية" وعلى رأسها عزيز رباح،وزير النقل واللوجيستيك، ولائحة حزب "الاستقلال" بقيادة محمد تالموست، ولائحة حزب "الأصالة والمعاصرة" بقيادة الأمين العام الجهوي لهذا الحزب، سعيد حروزة، بالإضافة للائحة الراضي.

وذكرت نفس المصادر أن الراضي، زكى إبنه ياسين، أصغر برلماني خلال الولاية الحالية، (زكاه) على رئس لائحة "الاتحاد الدستوري" بسيدي سليمان للتنافس في الانتخابات الجماعية المقبلة.