أبرز رابح في الإجراءات الضريبية التي وضعتها الحكومة في مشروع قانون المالية لسنة 2016، هي الخطوط الملكية المغربية، التي ستستفيد من إعفاء ضريبي يبلغ 20 في المائة من الضريبة على القيمة المضافة على اقتناء الطائرات.

وكشف يومية "أخبار اليوم"، في عدد الإثنين، 19 أكتوبر، أن ثاني مستفيد في هذه الإجراءات، هم الفلاحون الكبار الذين أقرت الحكومة حقهم في استرجاع الضريبة على القيمة المضافة على المنتجات، التي يقتنونها شريطة عدم تحويلها.

واضافت الجريدة، بأن مؤسسة للا سلمى للوقاية من السرطان تم إعفاؤها من الضريبة على القيمة المضافة ومن أداء الضريبة على الشركات وأداء رسوم التسجيل.

وأكد المصدر ذاته أن مستعملي القطارات ضمن قائمة الخاسرين، بعد قرار الحكومة رفع الضريبة على القيمة المضافة على النقل السككي من 14 إلى 20 في المائة، حيث سيجد المكتب الوطني للسكك الحديدية نفسه مجبرا على رفع تذاكر القطار.

وأشارت الجريدة إلى أن القرار خلف غضبا في المكتب الوطني للسكك الحديدية، والذي كان مسؤولوه ينتظرون تخفيض الضريبة إلى 10 في المائة وليس رفعها إلى 20 في المائة.

وتوجد شركات الاتصالات ضمن لائحة الخاسرين من الإجراءات الضريبية، حيث فرضت عليها الحكومة ضريبة على لواقط الاتصالات التي توضع فوق الملك العمومي.