وشح الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف بالمغرب، المهدي قطبي، بوسام جوقة الشرف للجمهورية الفرنسية من درجة قائد، خلال حفل تم تنظيمه مساء أمس الاثنين بقصر الإليزي.

وأكد الرئيس الفرنسي، في كلمة بالمناسبة، أن المهدي قطبي يحمل مفهوما إنسانيا للحوار بين الثقافات، مشيرا إلى أن أسلوبه التشكيلي "يمزج بين الألوان والبلدان من أجل توحيدها".

وخاطب الرئيس هولاند قطبي قائلا :"إن أسلوبكم يفوح شعرا ووئاما . إنه موجة من الألوان"، مشيرا إلى أنه بجعله من كاليغرافيته تجريدا، حول الفنان الكتابة إلى تشكيل .

وأضاف الرئيس الفرنسي "أنت مغربي المولد، فرنسي النشأة، وفخور بجنسيتك المزدوجة، التي تغني الواحدة منهما الأخرى"، معتبرا الفنان همزة وصل بين المغرب وفرنسا.

وأشاد هولاند، من جهة أخرى، بتنظيم المعرض الحدث "المغرب المعاصر" سنة 2014 بمعهد العالم العربي بباريس، وذلك بشراكة مع المؤسسة الوطنية للمتاحف بالمغرب التي يرأسها المهدي قطبي، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بأكبر تظاهرة تم تنظيمها في فرنسا.