بديل ـ العربية

اعتبر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن الوضع الدولي الآن هو الأخطر منذ 2001، وأضاف قائلاً إن داعش يشكل تهديداً للعراق وسوريا ولبنان بإمكانياته المالية وسلاحه المتطور جداً.

وأعلن هولوند يوم الأربعاء 20 غشت، في مقابلة مع صحيفة "لوموند" أنه سيقترح في شهر سبتمبر مبادرة حول الأمن في العراق ومحاربة تنظيم "داعش".

وبحسب الرئاسة الفرنسية، فإن هولاند قال "علينا أن نضع استراتيجية شاملة ضد هذه المجموعة التي باتت تشكل كياناً منظماً، ولديها الكثير من التمويل، وأسلحة متطورة جدا، وتهدد دولاً مثل العراق وسوريا ولبنان".

ودعا هولاند اليوم الأربعاء إلى عقد مؤتمر دولي لبحث سبل التعامل مع مسلحي "داعش" الذين استولوا على مساحات واسعة في العراق وسوريا.

وقال "لم يعد بإمكاننا مواصلة النقاش التقليدي بشأن التدخل أو عدم التدخل".