بديل ـ متابعة

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي كلمة رئيسة الارجنتين "كريستينا فرنانديز دي كيرشنر"، في مجلس الامن والتي على ما يبدو عمدت بعض المحطات الفضائية الى وقف البث المباشر خلالها والغاء الترجمة.

وجاء في كلمة الرئيسة الارجنتينية ما يلي:

ـ اجتمعنا منذ عام وكنتم تعتبرون نظام الأسد ارهابي، وكنتم تدعمون المعارضة الذين كنا نعتبرهم ثوار، و اليوم نجتمع للجم الثوار الذين تبين فيما بعد إنهم إرهابيون ومعظمهم تدرج في التنظيمات الإرهابية وانتقل من المتشدد إلى الاكثر تشددا …

– تم ادراج حزب الله في وقت سابق ضمن قائمة الارهاب وتبين فيما بعد انه حزب كبير ومعترف به في لبنان..!

– اتهمتم ايران على خلفية الانفجار الذي طال السفارة الاسرائيلية في بوينس ايرس عام 1994 ولم تثبت التحقيقات من قبلنا تورط ايران بهذا الإنفجار . ..!

– اصدرتم قرار محاربة القاعدة بعد احداث 11 سبتمبر واستبيحت بلاد وقتل اهلها تحت هذا العذر مثل العراق وافغانستان ومازالت هاتان الدولتان تعانيان من الارهاب بالدرجة الأولى..!

– رحبتم بالربيع العربي وعمتموه في تونس ومصر وليبيا وغيرهها واوصلتم الاسلام المتشدد للحكم في هذه البلدان بقراراتكم ومباركتكم ومازالت شعوب تلك الدول تعاني من وصول المتشددين الاسلامين الى الحكم والعبث بحريات المواطنين هناك..؟!

– اتضح من خلال القصف على غزة فداحة الكارثة التي ارتكبتها اسرائيل وموت العديد من الضحايا الفلسطينيين بينما اهتممتم بالصواريخ التي سقطت على اسرائيل والتي لم تؤثر او تحدث خسائر في اسرائيل ..؟!

– اليوم نجتمع هنا لإصدار قرار دولي حول تجريم داعش ومحاربتها وداعش مدعومة من قبل دول معروفة انتم تعرفونها اكثر من غيركم وهي حليفة لدول كبرى اعضاء في مجلس الامن …؟!

وعندما استطردت الرئيسة الارجنتينية بالحديث على هذا الحال قطعت وسائل الاعلام التي نقلت الجلسة الترجمة فجأة.

و تعاطف الكثيرون مع خطاب الرئيسة، إذ وصفوا موقفها بالبطولي الذي لم يجرؤ أقوى رجال السياسة على فعل ما فعلته الرئيسة الأرجنتينية.