بديل- الرباط

أدان "منتدى الكرامة لحقوق الإنسان"، الذراع الحقوقي لحزب "العدالة والتنمية" الحاكم، ما وصفها بالعملية "الإرهابية الأليمة"، التي استهدفت أسبوعية "شارلي إيبدو" الفرنسية.

ووفق بيان جديد للمنتدى المذكور صدر يوم أمس الإثنين 19 يناير، أكد حقوقيو "العدالة والتنمية"، استنكارهم لما أسموها "الجريمة البشعة"، واعتبروها "جريمة إرهابية مدانة بجميع المقاييس الدينية والحقوقية والسياسية ولا يمكن تبريرها بأي وجه كان".

كما نبه المنتدى إلى "خطورة استغلال هذه الأحداث لنشر خطاب الكراهية ضد الإسلام والمسلمين واستهداف رموزهم وشعائرهم وأماكن عبادتهم وحقوقهم باعتبارهم مواطنين في دول إقامتهم"، ودعا السلطات الفرنسية والحكومات الأوربية، إلى ضرورة احترام حقوق المسلمين الأوروبيين والمهاجرين، كما جاء في نص البيان.

من جهة أخرى طالب "منتدى الكرامة لحقوق الإنسان" الحكومات الأوروبية والعربية إلى ضرورة " التفكير المعمق في استئصال جذور الإرهاب والأسباب العميقة المغذية له"، وكذا عدم الإستسلام لـ"المقاربة الأمنية وحدها في معالجة الظاهرة"، على حد تعبير البيان