أعلن الديوان الملكي، مساء اليوم السبت 26 شتنبر، وفاة ثلاثة حجاج مغاربة وإصابة ستة آخرين بجروج في حادث التدافع الذي وقع في مشعر منى أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وأشار بيان الديوان الملكي إلى أن البعثة المغربية واصلت عملية البحث عن المفقودين المغاربة، حيث تأكدت لها لحد الساعة وفاة حاج وحاجة مقيمين بالمغرب، وحاج ثالث مقيم في السعودية، فيما تم التأكد من أن ستة جرحى يوجدون في عدد من المستشفيات حيث يتلقون العلاجات الضرورية.

وأكد نفس البيان أن عملية البحث عن مفقودين آخرين من بين الحجاج المغاربة لا تزال متواصلة، بتعاون مع السلطات السعودية المختصة، علما بأن هذه العملية جد معقدة بالنظر لهول الفاجعة وللظروف المحيطة بعملية البحث عن الضحايا والتأكد من هوياتهم.

وأوضح بيان الديوان الملكي، أن الملك محمد السادس يتابع عن كثب كل الإجراءات المتعلقة بعملية البحث عن مفقودين من بين الحجاج المغاربة.

إلى ذلك عبر الملك بهذه المناسبة المحزنة لأهل وذوي الضحايا المغاربة الثلاث عن أحر تعازيه وأصدق مواساته لهم في هذا المصاب الأليم ويمن على المصابين بالشفاء العاجل، كما أشار البلاغ إلى أنه تم إخبار عائلات الضحايا فور التأكد من هوياتهم.

يشار إلى أن ما لا يقل عن 769 شخصا لقوا مصرعهم فيما أصيب 943 آخرون في حادث تدافع حين كان الحجاج يلقون الجمرات.