بديل ـ الرباط

عشية المسيرة التي دعت إليها هيئات مقربة من "العدل والإحسان" و"النهج الديمقراطي" وغيرهما من التنظيمات السياسية والمدنية، أصدرت الدولة المغربية، يوم السبت 19 يوليوز، بيانا تدعو فيه إلى الوقف الفوري للعدوان الإسرائيلي على غزة.

وأفاد البيان أن "المملكة المغربية تدعو إلى تحكيم الضمير، والوقف الفوري للعدوان على غزة، هذا العدوان الذي يبقى غير مقبول وبدون مبرر، ومدان بمقتضى القانون الدولي والقيم الإنسانية التي تجمع البشرية جمعاء".

وعبرت المملكة المغربية عن قلقها البالغ إزاء التصعيد العسكري الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.
وأضاف البيان أنه "ليس من شأن أي عملية عسكرية برية إلا أن تزيد من إراقة دماء المدنيين الأبرياء، وتعمل على تكريس تعقيد الأوضاع، وتوسيع دائرة التوتر وانتشار ثقافة العداء والكراهية".

يشار إلى أن عدد القتلى الفلسطينيين بلغ 339 قتيلاً فيما أصيب نحو 2390 آخرين.
وحسب إحصائيات أولية لوزارة الأشغال العامة في الحكومة الفلسطينية، فقد تسببت الغارات العنيفة والكثيفة على مناطق متفرقة من قطاع غزة في تدمير 694 وحدة سكنية بشكل كلي، وتضرر 14500 بشكل جزئي.