بديل- الرباط

نفى وزير التعليم العالي والبحث العلمي لحسن الداودي، خلال جلسة عقدت بالبرلمان يوم الثلاثاء 29 أبريل، أن يكون المغرب عرف حدثا مماثلا لمقتل الطالب الجامعي عبد الرحيم الحسناوي.

 لكن برلماني اتحادي استغرب قول الوزير متسائلا عن الجهة التي قتلت الطالب المعطي بوملي، بوجدة سنة 1991، قبل التمثيل بجثتهـ والجهة التي قتلت الطالب محمد آيت الجيد بنعيسى، بمحيط جامعة ظهر المهراز سنة 1993.

وحمل النائب الاتحادي الحكومة مسؤولية الأمن في الجامعة.