قررت المحكمة العليا الدانماركية، اليوم الأربعاء(8يونيو)، تجريد كتبي مغربي يحمل الجنسية الدانماركية، لإشادته بتنظيم القاعدة ومشاركته في نشر كتاب لأبي قتادة اللاجيء في بريطانيا منذ 2013.

وبحسب ما أكدت مصادر، فإن الأمر يتعلق بمهاجر مغربي، 56 سنة، يعمل في مكتبة، وقد حوكم بأربع سنوات سجنا نافذا شهر دجنبر 2014، لإشادته بتنظيم القاعدة وفرعها جبهة النصرة فضلا عن مساهمته في نشر كتاب للأردني المحسوب على التنظيم المعروف بأبي قتادة.

يشار إلى أنه لم سبق للمحكمة العليا الدانماركية الحكم بمثل هذا الأمر، مما يشكل لحظة فارقة في القضاء الدانماركي الذي قرر هذا الإجراء درءا لتفشي الفكر المتطرف في البلاد.