بديل ـ الرباط

شكلت سلطات مدينة الدار البيضاء لجنة يقظة من أجل تفادي الآثار التي يمكن أن تتسبب فيها التساقطات المطرية، التي تتوقع مصالح الأرصاد هطولها خلال نهاية الأسبوع الجاري.

وحسب يومية "المساء" التي أوردت الخبر في عددها ليوم الخميس 11 دجنبر، فإن السلطات المحلية بالدار البيضاء تحركت، في خطوة استباقية، لاتخاذ إجراءات احترازية تخوفا من فيضانات يمكن أن تتسبب فيها التساقطات المطرية المتوقع هطولها خلال نهاية هذا الأسبوع.

وأضافت اليومية، على صدر صفحتها الأولى، أن تحركات سلطات البيضاء تأتي بناء على معطيات وفرتها مديرية الأرصاد الجوية الوطنية بخصوص توقعات حالة الطقس بجهة الدار البيضاء، خاصة يومي السبت والأحد المقبلين.

ونقلت الجريدة ذاتها عن الحسين يوعابد، رئيس مصلحة التواصل بمديرية الأرصاد الجوية، قوله إن هناك تساقطات مهمة متوقعة خلال نهاية هذا الأسبوع، حيث ستهم –حسبه- الشمال الغربي للبلاد، من طنجة إلى الجديدة، موضحا أن التساقطات المطرية المتوقعة ستكون قوية ومتوسطة حسب المناطق، وستصدر المديرية نشرات إنذارية بخصوص الأخطار المحتملة لهاته التساقطات، في حالة ما إذا تأكد بأنها تشكل خطرا على سلامة المواطنين.

ومن بين الإجراءات الاحترازية في هذا السياق، تورد "المساء"، أن ولاية أمن الدار البيضاء اتخذت عدة إجراءات لتفادي أي ارتباكات محتملة في عمليات المرور بمختلف الشرايين المهمة للعاصمة الاقتصادية، جراء الأمطار الغزيرة التي يتوقع هطولها على المدينة.