أصدرت وزارة الداخلية تعليماتها إلى ولاتها وعمالها وأعوان السلطة من شيوخ ومقدمين بالابتعاد عن التجمعات الحزبية على مقربة من بدء الحملة الانتخابية.

وبحسب ما نشرته يومية الصباح في عددها ليوم الخميس 18 غشت الجاري، "فإن وزارة الداخلية، التي تدبر عمليا رفقة وزارة العدل والحريات، الانتخابات التشريعية المقبلة ل 7 أكتوبر المقبل، عازمة على تطبيق الحياد التام وعدم دعم أي مرشح أو حزب ضد الآخرين".

وأضافت ذات اليومية "أنها (وزارة الداخلية) حذرت رجال السلطة من مغبة دعم المرشحين إما بعزلهم بصفة نهائية عن وظائفهم أو تجميد مناصبهم".