نفت وزارة الداخلية المغربية، نفيا قاطعا، تعنيف مجموعة من منتسبي أحد الأحزاب السياسية، مؤكدة في بيان توصل به "بديل" أن كل ما "نسب للمصالح الأمنية يبقى عار من الصحة والمصداقية".

وحرص بيان الداخلية على عدم ذكر اسم الحزب المقصود في بيانها، ما ترك علامة استفهام حول المغزى من ذلك، خاصة وأن الأمر قد يترك لبسا حول الجهة السياسية المقصودة بكلامها.