بديل- الرباط

عزلت الداخلية الجمعة 25 أبريل، طارق حجار، قائد مركز سيدي بطاش في إقليم بنسليمان ، بعد مثوله أمام المجلس التأديبي في قضية "انتحار" الشاب أحمد البهاوي، الذي حلق شعره بالقوة. 

ونقلت" صحيفة الناس " في عددها ليومي السبت- الأحد 26 و27 أبريل، عن مصادرها أن المبررات التي قدمها طارق حجار، لأعضاء المجلس التأديبي المكون من ممثلين عن الإدارة والموظفين، لم تكن مقنعة، خاصة بعد أن بين التقرير الطبي أن الشاب تعرض للضرب قبل وفاته وفق الشكاية التي وضعتها والدة الضحية أمام النيابة العامة في بن سليمان.

وأضافت "الصحيفة"، عن نفس المصادر أن فاطمة الحوضي، والدة الضحية، قد تقدمت، أول أمس الخميس، بشكاية أمام المحكمة الابتدائية بن سليمان ضد كل من طارق حجار، قائد، قيادة سيدي بطاش، و "م.أ" و"ع.ف" عوني سلطة برتبة "مقدم" ورجل من
القوات المساعدة يدعى جواد.