عاقبت وزارة الداخلية 365 رجل سلطة لإنجاح استحاقات 4 شتنبر ، بحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية.

وأفاد البيان أن الداخلية أوقفت 5 رجال سلطة وأحالت على الإدارة المركزية 13 آخرين وعلى الكتابة العامة للعمالة أو الأقليم 14 مسؤولا، مع تجميد المهام بمنح رخص تغيب اسثتنائية لإحدى عشر رجل سلطة مع تنقيل 29 آخرين وتنبيه 18 رجل سلطة.
كما تم بالموازاة مع ذلك اتخاذ إجراءات احترازيةأو تأديبية على المستوى المحلي في حق 275 عون سلطة.
وأشار البيان إلى أن وزارة الداخلية تعمل على حث رجال السلطة وأعوانهم على الاحتراز من الوقوع في أي موقف يمكن أن يستشف منه انحيازهم إلى فئة دون أخرى، وتسهرعلى إجراء الأبحاث اللازمة وترتيب الجزاءات القانونية المناسبة في حق من يثبت تورطه في الإخلال بنزاهة الاستحقاقات الانتخابية.

وهددت الداخلية بالتعامل بنفس الحزم، مع من وصفتهم بمدعيي الوشايات الكاذبة ضدالسلطة المحلية وأعوانها بهدف التأثير على حيادها وحسن إشرافها على سلامة العملية الانتخابية. عبر تفعيل المسطرة القضائية في حقهم.

وأوضحت الداخلية أن قراراتها هذه تأتي في إطار حرصها على إجراء الاستحقاقات الانتخابية المقبلة في مناخ سليم تتوفر فيه شروط النزاهة والشفافية والمصداقية والتنافس الشريف، ومن أجل درء كل الشبهات التي من شأنها المساس بحياد رجال السلطة وأعوانهم خلال العملية الانتخابية، من قبيل القرابة العائلية من مرشحين محتملين أوأي سلوك قد يفسرعلى أنه دعم مباشر أوغير مباشر لهيئة سياسية أولمرشح معين.