بديل ـ الرباط

علم "بديل" من مصادر جماعية أن وزارة الداخلية طالبت، عبر رسالة، وجهتها إلى محمد بنعيسى رئيس المجلس البلدي لمدينة أصيلة ووزير الثقافة والخارجية سابقا، من الأخير تقديم أجوبة واضحة بخصوص اتهامات وردت في شكاية وجهها في وقت سابق المستشار عن حزب "الأحرار" يونس لطاهي، والمستشار القابع في سجن طنجة الزبير بنسعدون، والتي اتهما فيها بنعيسى بارتكاب خروقات جسيمة تهم ثلاثة مشاريع الأول يتعلق بمشروع "الملعب البلدي" والثاني يتعلق بمشروع "مارينا أصيلا" فيما الثالث يتعلق بمشروع "حديقة نزهة مولاي رشيد".

وقال لطاهي في تصريح لـ"بديل": " إنا ما قم به بنعيسى تجاه تلك المشاريع يوجب العزل أو على الأقل حرمانه من الترشح للإنتخابات".

واعتبر لطاهي ما قام به بنعيسى أكبر بكثير مما قام به 16 رئيس جماعة عزلوا بناء على تقارير المجلس الاعلى للحسابات.

وتساءل لطاهي عن سر اسثتناء بنعيسى من هذا العزل رغم الملاحظات الخطيرة التي وردت في تقرير المجلس الأعلى للحسابات بخصوص رئيس مجلس بلدية اصيلة.

يذكر أن محمد بنعيسى هدم مشروعا سياحيا علما أن عامل الإقليم هو من يعطي اوامر الهدم، وكتبت الصحافة عن ذلك كثيرا، ومع ذلك لم يتحدث أحد مع بنعيسى.