بديل ــ الرباط

اشتكت السكرتارية الوطنية للإتحاد النقابي الجديد "التوجه الديموقراطي" (مستقل)، لوزير الداخلية، أحمد حصاد، "رفض مصالح وزارته تسليم وصل الإيداع القانوني، و تسلم ملف تأسيس نقابة التوجه الديموقراطي". 

وحسب شكاية مسلمة من قبل السكرتارية، لوزير الداخلية، توصل "بديل" بنسخة منها، اليوم الأربعاء (24 دجنبر /كانون الأول الجاري)، فقد "امتنع رئيس قسم الشؤون الداخلية، بولاية الرباط –سلا –زمور زعير، عن تسليم أعضاء اللجنة التحضيرية، للاتحاد النقابي، وصل الإيداع القانوني أو نسخة مؤشر عليها من نظير للملف القانوني، بمبررات لا تمت بصلة للقوانين الجاري بها العمل، وأكثر من ذلك تمت محاولة إرجاع الملف إلينا، فرفضنا طبعا تسلمه، باعتبار أننا جئنا لتسلم وصل الإيداع وليس لاسترجاع الملف القانوني"، حسب الشكاية.

ووفقا للمصدر ذاته، جددت السكرتارية محاولة التسليم، يوم الثلاثاء 21 أكتوبر/تشرين الأول من العام الجاري، لوضع الملف لدى سلطات العمالة بمعاينة مفوض قضائي، ورغم ذلك، تم رفض تسلمه من طرف مكتب الضبط، ثم من طرف مكتب الجمعيات ومن طرف رئيس مصلحة التنظيم والحريات العامة الذين يشتغلون تحت سلطة رئيس قسم الشؤون الداخلية". تقول الشكاية.

وبذلك، طالبت السكرتارية، وزير الداخلية، إعطاء أوامره لولاية الرباط قصد "تطبيق القانون وتسليمنا وصل الإيداع القانوني دون تماطل إضافي مما سيجعل حدا للنزاع المفتعل".