بديل ــ الرباط

بدأت في الفترة الممتدة بين 22 و28 يناير الجاري، عملية المراجعة الإستثنائية للوائح الإنتخابات العامة، حيث انعقدت اللجان الإدارية والمساعدة، في كل جماعة ومقاطعة المخصصة لحصر قائمة الأشخاص المسجلين، الذين تعتزم مصالح وزارة الداخلية التشطيب عليهم.

وحسب بيان جديد لوزارة الداخلية توصل الموقع بنسخة منه، فالتشطيب على بعض الأسماء المسجلة، جاء بناء على مبادرة من اللجان الإدارية، أو على ملاحظات وكلاء الأحزاب السياسية، بسبب فقدان المعنيين بالأمرللشروط، المطلوب توافرها قانونا للتسجيل في اللوائح الإنتخابية.

كما أكد بيان الوزارة أن اللجان المذكورة، أودعت قوائم الأشخاص المزمع شطب أسمائهم من اللوائح الانتخابية بمكاتب السلطات الإدارية المحلية ومصالح الجماعات والمقاطعات، رهن إشارة العموم قصد الإطلاع عليها وذلك إلى غاية يوم 4 فبراير المقبل. كما تم إيداع نفس القوائم بالموقع الالكتروني الخاص باللوائح الانتخابية.

وسيمنح حق "التعرض" للأشخاص المشطب عليهم على قرارات اللجان،حسب ما جاء في البيان الذي أكد أن كل شخص معني عليه "وضع تعرضه لدى السلطة الإدارية المحلية التابع لها محل إقامته"، وذلك إلى غاية يوم 19 فبراير المقبل، مع إرفاق تعرضه بكل "وثيقة تثبت حقه في التسجيل في لائحة الجماعة أو المقاطعة المعنية".

من جهة أخرى أهاب بيان وزارة الداخلية بكل المواطنات والمواطنين غير المسجلين في اللوائح الانتخابية لحد الساعة،والذين تتوفر فيهم الشروط المطلوبة قانونا أن "يبادروا إلى تقديم طلبات تسجيلهم مباشرة لدى أقرب مكتب تسجيل من محل إقامتهم أو بواسطة الموقع الالكتروني المخصص"، حسب ما جاء في نص البيان.