أكد بيان صادر عن وزارة الداخلية المغربية احتلال حزب "الأصالة والمعاصرة" للمرتبة الأولى برسم الانتخابات الجماعية، التي جرت يوم الجمعة 4 شتنبر الجاري، بعد أن حصل على 6655 مقعدا أي بنسبة 21.12 في المائة، فيما جاء حزب "الإستقلال" في المرتبة الثانية، بحصوله على 5106 مقعدا، أي بنسبة 16.22 في المائة، بينما احتل حزب "العدالة والتنمية" المرتبة الثالثة بحصوله على 5021 مقعدا، أي بنسبة 15.94 في المائة.



وبخصوص انتخاب أعضاء المجالس الجهوي تفيد النتائج الألية المحصل عليها بحسبب نفس البيان تصدر حزب "العدالة والتنمية" لهذه النتائج بحصوله على 174 مقعدا؛ أي بنسبة 25.66 في المائة، بينما حصل حزب "الأصالة والمعارصرة" على 132 مقعدا أي بنسبة 19.47 في المائة. فيما حصل حزب "الإستقلال" على 119 مقعدا؛ أي بنسة 17.55 في المائة.
وأشاد البيان بالظروف العامة التي جرت فيها هذه الاستحقاقات، وذلك بفضل تظافر جهود جميع الأطراف المعنية.

يشار إلى أن حزب التجمع الوطني للأحرار  في الإنتخابات المحلية حصل على 4408 مقعدا، حزب الحركة الشعبية 3007 مقعدا، حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية 2656 مقعدا، حزب التقدم والاشتراكية 1766 مقعدا، حزب الاتحاد الدستوري 1489 مقعدا، تحالف احزاب فيدرالية اليسار الديموقرطي، 333 مقعدا، حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، 297 مقعدا، حزب جبهة القوي الديمقراطية 193 مقعدا، حزب العهد الديمقراطي 142 مقعدا، وبخصوص المقاعد المتبقية، فتتوزع فيما بين 12 حزبا سياسيا واللامنتمين.

بينما فاز حزب التجمع الوطني للأحرار في الانتخابات الجهوية بـ 90 مقعدا، حزب الحركة الشعبية 58 مقعدا، حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية 48 مقعدا، حزب الاتحاد الدستوري 27 مقعدا، حزب التقدم والاشتراكية 23 مقعدا، أما المقاعد السبعة المتبقية فقد تقاسمتها أربعة هيئات سياسية.

واشار البيان إلى أن النتائج السالفة الذكر تبقى مؤقتة إلى حين المصادقة عليها من طرف لجان الإحصاء طبقا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل.