حذر عبد الحق الخيام، رئيس المكتب المركزي للأبحاث القضائية، المسؤول عن مكافحة الإرهاب في المغرب، من أن تنظيم داعش قد يحاول شن هجمات كيماوية على أوروبا.

وبحسب ما أوردت صحيفة "ذي الصين" البريطانية، أن الخيام قال في مقابلة مع الصحيفة خلال زيارة إلى بريطانيا، ان عناصر التنظيم حاولوا تصنيع أسلحة كيماوية في الخارج، ويأملون يوما ما في استخدامها لمهاجمة أوروبا.

وأضاف الخيام، ان بلاده تمكنت من القضاء على 25 هجوما مخططا لداعش في المغرب العام الماضي وحده، بما في ذلك هجوم باستخدام غاز الخردل.

وأوضح المسؤول الأمني، أن خلية داعش، والتي تمكنت من تهريب هذه الأسلحة من ليبيا حيث كانت تخطط لشن هجوم كيماوي، على 4 مواقع بالإضافة لتنفيذ هجوم انتحارى.

وأضاف الخيام: "من المحتمل جدا ان يستخدام داعش هذه الأسلحة لاستهداف بريطانيا وباقي دول الاتحاد الأوروبي، إن التنظيم يملك لواء كاملا من الأطفال ونحن نعلم انهم دربوهم في معسكراتهم، آملين في استغلالهم لشن هجمات إرهابية في أوروبا يوماما، اما بالنسبة للأسلحة الكيماوية فقد رأينا كيف انها سهلة التحضير".

وقال الخيام إن المواد التي تم استخدامها للإعداد للهجوم فى فبراير بالمغرب متاحة فى جميع المتاجر فى بريطانيا وكذلك فى جميع أنحاء أوروبا.