بديل ـــ الرباط

المكتب التنفيذي لحركة "التوحيد والإصلاح"، اجتماعا له بعد وفاة باها الذي يعتبر عضوا بالمكتب، وهيمن حدث الوفاة على أشغال المكتب، الذي اعتبره "مصابا جللا"، ولم تخض قيادة الحركة في تفاصيل حادث القطار الذي أودى بحياته، واتخذت قيادة الحركة قرارا بتعويض عبد الله باها، بوزير الاتصال، مصطفى الخلفي، الذي تم إلحاقه بالمكتب التنفيذي.

كما قرر المكتب التنفيذي إطلاق اسم عبد الله بها على قاعة المحاضرات بالمقر المركزي للحركة، وتكليف لجنة يترأسها محمد يتيم بجمع تراثه الكتابي والشفهي، بحسب ما ذكرته يومية "الأخبار" في عددها ليوم الإثنين 15 دجنبر.