بديل ـ الرباط

كذب وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة على موقع "بديل"، حين ادعى بأن اجتماع الأمانة العامة لحزب "العدالة والتنمية"، يوم الثلاثاء 8أبريل، هو اجتماع عادي، عندما طلب الموقع منه، تأكيد معلومة توصل بها يوم الاثنين 7أبريل، من مصدر موثوق، تفيد المعلومة، عقد اجتماع استثنائي للأمانة العامة لحزبه، يوم الثلاثاء المذكور، ما جعل الموقع ينشر الخبر في زاوية الأخبار الموجزة، ليتبين لاحقا أن الخلفي ضلل الموقع، وأن الاجتماع كان استثنائيا، جرى فيه انتخاب هياكل الحزب بالبرلمان ومناقشة السباق حول رئاسة مجلس النواب، علما أن الوزير كان من حقه الامتناع عن الجواب أو طلب عدم نشر الخبر، أو حتى نشره، دون ذكر اسمه.
وعلم الموقع من عضو بالأمانة العامة للحزب أن الأخيرة جددت ثقتها في عبد الله بوانو كرئيس للفريق البرلماني، ومحمد يتيم كنائب لرئيس مجلس النواب، وجميلة مصلي كأمينة للمجلس وبروحو كمحاسب للأخير.
الاجتماع، بحسب نفس المصدر، وقف مطولا عند قضية السباق نحو رئاسة مجلس النواب، حيث أبدى المجتمعون امتعاضهم الشديد من تصريحات كريم غلاب تجاه الحكومة، معبرين عن استماتتهم في تفويت رئاسة المجلس لعضو من الأغلبية.
أكثر من هذا، ذكر المصدر أن أعضاء الأمانة العامة أبدوا تخوفهم، من تدخل جهات لفرض غلاب على رئاسة المجلس، وهو الأمر الذي عارضه جميع المجتمعين بقوة، مؤكدين عدم الخضوع لهذا الأمر مهما كانت التحديات والضغوط.