بديل- الرباط

وقعت سميرة سيطايل، أحمد عصيد، عبد الحميد الجماهيري، نادية كمال وغيرهم، على عريضة تحتج على مداخلة وزير الاتصال مصطفى الخلفي داخل مجلس المستشارين، والتي قال ضمنها :"إن ما تعرضه بعض القنوات العمومية منكر لا يمكن أن أتحمل مسؤوليته يوم القيامة"، قبل أن يضيف، مقطرا الشمع على مسؤولي هذه القنوات "لا يمكن لموظف غير منتخب أن يقرر في اخلاق المغاربة".

ووفقا لـ"صحيفة الناس" في عددها ليوم الأربعاء 28 ماي، فإن هذه الأسماء وقعت عريضة غاضبة أعادت إلى الأذهان حادث الخطة الوطنية لإدماج المرأة في التنمية على عهد حكومة عبد الرحمان اليوسفي، التي كادت تقسم المغاربة إلى قسمين: قسم مع الإسلام وقسم ضد الإسلام.