بديل ـ الرباط

صرح وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، اليوم الاثنين 09 فبراير، أن “لا مستقبل للديمقراطية في العالم العربي بدون حرية إعلامية".

وأكد الخلفي، خلال كلمة له بمناسبة انعقاد اجتماعات الأمانة العامة والمكتب الدائم للاتحاد العام للصحافيين العرب، بمدينة طنجة، أن هذا اللقاء يجسد رسالة الصحافة العربية التي تعبر عن الحاجة للحرية، وأنه "لا مستقبل للديمقراطية في العالم العربي بدون حرية إعلامية وإيمان حقيقي بنبل الرسالة الإعلامية ، والحق في الاختلاف والتعايش وفي الخبر وفي المعلومة، والحق في الإنصاف".

وجاءت كلمة وزير الاتصال، في وقت تعرف فيه حرية التعبير وحرية الصحافة في المغرب تقييدا كبيرا، حيث لا زال بعد الصحفيين متابعين قضائيا كعلي أنوزلا وحميد المهدوي والحسناوي...و مازالت بعض المنابر تعاني من الحجب كموقع "لكم" الإخباري.