بديل- عن موقع العدالة والتنمية

استغرب مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، من تحريف تصريحاته في موضوع حق الحكومة في اللجوء إلى الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري من أجل افتحاص برامج الجريمة وتعزيز استقلالية الإعلام العمومي.

واعتبر الخلفي في تصريح صحفي، أن تشويه تصريحاته "مخالف لقواعد الدقة المهنية، ومحاولة صريحة للتشويش"، مبينا أن هناك من يصر على ممارسة الخلط والتحريف للتصريحات لافتعال قضايا هامشية لا علاقة لها بموضوع النقاش.

وأشار الوزير إلى حالات تحريف تصريحاته، "حيث تحولت عبارة "ماخور في المكسيك" إلى عبارة " ماخور للمكسيك" عند يومية الأحداث المغربية في عدد الخميس 5 يونيو، كما تحول نفس التصريح إلى "اتهام دولة أجنبية بالماخور" في التصريح المنسوب إلى الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي في يومية الناس في عدد الخميس أيضا"، وهو الأمر الذي اعتبره الخلفي، "مخالف لقواعد الدقة المهنية، ومحاولة صريحة للتشويش".