قال مصطفى الخلفي، وزير الإتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، إن الحكومة السويدية، أكدت عدم اعترافها بـ "الجمهورية الصحراوية".

واوضح الخلفي الذي تحدث عقب المجلس الحكومي ليوم الخميس فاتح أكتوبر،"انه على ضوء اتصالات جرت مع الجانب الآخر، فقد أكدت الحكومة السويدية أن الإعتراف غير وارد".

وأضاف الخلفي، أن الحكومة السويدية "أكدت أن هذا الإعتراف متعارض مع القانون الدولي، والأكثر من ذلك فمن الناحية الدستورية والقانونية كما جاء على لسان أحد النواب البرلمانيين السويديين، فهذا تدخل في اختصاص السلطة التنفيذية".