أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتذر مدرب كوريا الجنوبية هونغ ميونغ-بو للشعب الكوري الجنوبي، وأعلن استقالته، الخميس، ليتحمل المسؤولية عن خروج الفريق مبكرا من نهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل.

وجاء الإعلان بعد أسبوع واحد من تأكيد نائب رئيس الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم، هوه جونغ مو، بأن الاتحاد رفض استقالة هونغ وأقنعه بقيادة المنتخب في كأس آسيا في أستراليا.

كما أعلن هوه استقالته هو الآخر بعد انتهاء هونغ من الحديث في مؤتمر صحفي وسط سول. وقال هونغ: "من لاعب لمدرب قضيت 24 عاما في المنتخب الوطني. وعدت بتقديم الأمل للأمة قبل الذهاب لكأس العالم، لكني أقدم خالص اعتذاري لأني لم أقدم أي شيء، بل قدمت خيبة الأمل."

وتذيلت كوريا الجنوبية مجموعتها في كأس العالم بنقطة واحدة من ثلاث مباريات، وأصبح المنصب محل تساؤل منذ العودة.

وكانت هذه المرة الأولى التي تفشل فيها كوريا الجنوبية في تحقيق أي فوز في مجموعتها بكأس العالم منذ 1998، وهي التي وصلت إلى قبل نهائي كأس العالم على أرضها في 2002.

كوريا الجنوبية
مونديال البرازيل
مونديال 2014