أكد مصدر جيد الإطلاع، من داخل حزب "الحركة الشعبية"، أنه تم تعيين عادل الشتيوي، رئيس مؤتمر الشبيبة الحركية، مديرا لديوان حكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة المكلفة بالبيئة.

وأكد المصدر ذاته، أن هذا التعيين جاء كمكافأة للشتيوي من طرف قيادة حزب "السنبلة"، عقب مرور المؤتمر "كما كان مخططا له".

وكانت مواجهات عنيفة قد اندلعت بين الشباب الحركي أدت إلى توقف أشغال المؤتمر الوطني الثاني للشبيبة الحركية، بعد إتهام محمد أوزين الوزير السابق المعزول من مهامه، بدعم صهره هشام فكري، مما إستدعى تدخل الدرك الملكي للتحقيق في الواقعة التي أسفرت عن إصابة عشرات المؤتمرين ونقل آخرين إلى المستشفى.

وتم اختيار فكري منسقا وطنيا للشبيبة بعد أن بقي هو المرشح الوحيد لهذا المنصب، إثر "إلغاء" طلب ترشح باقي المتنافسين على منصب الكاتب العام للشبية الحركية