أكد مصدر مسؤول بمطار صنعاء الدولي ان اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي تسلمت يوم  الإثنين 18 ماي، جثة الطيار المغربي الذي تم إسقاط طائرته في منطقة وادي نشور بمحافظة صعدة.

وأوضح المصدر في تصريح خاص لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن "تسليم جثة الطيار المغربي رسالة إلى تحالف العدوان أنه مهما أوغل في ارتكابه جرائم ضد الشعب اليمني العظيم إلا أن هناك التزام بأعراف وقوانين النزاعات الدولية".

وقال المصدر، بحسب ما نقلته "سبأ"، إنه "سيتم تسليم جثة الطيار المغربي ياسين بحتي إلى حكومة المملكة المغربية عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي".

ودعا المصدر "دول التحالف المشاركة في العدوان على اليمن إلى مراجعة حساباتها والإدراك أن إمعانها في استهداف الشعب اليمني ومقدراته سيدخلها في مستنقع بلد عرف عنه بأنه مقبرة للغزاة".

وكان بيان سابق لمصلحة الصحافة بالقوات المسلحة الملكية، قد أورد أن "تجميع مختلف المعلومات، بتنسيق مع مصادر محلية، مكن من رصد ما يمكن أن يكون جثة الطيار المفقود"، فيما اعتبرت قوات التحالف الطيار المغربي "مفقودا"، ولا توجد جثة حتى الآن".

جثة الطيار

جثة الطيار1

جثة الطيار2