بديل ـ رويترز

قالت مصادر عسكرية إن الحوثيين الشيعة الذين يسيطرون على أجزاء كبيرة في اليمن أقالوا قائد السلاح الجوي لرفضه تزويدهم بدعم جوي وعينوا بدلا منه أحد العسكريين المقربين لهم.

وتلقي هذه الخطوة الضوء على الانقسامات داخل الجيش اليمني في الوقت الذي يتنافس فيه الحوثيون المدعومون من إيران مع الرئيس عبد ربه منصور هادي على السلطة.

ووضع الحوثيون الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء هادي قيد الاقامة الجبرية في منزله إلا أنه تمكن الشهر الماضي من الفرار إلى عدن في جنوب اليمن. وحذرت الأمم المتحدة التي تتوسط في محادثات بين الجانبين من اندلاع حرب أهلية وشيكة.

وقالت مصادر عسكرية إن قائد السلاح الجوي اللواء راشد الجند أقيل هو ورئيس هيئة الأركان يوم الاثنين وأحالتهما اللجنة الأمنية العليا التي شكلها الحوثيون بعد السيطرة على صنعاء إلى التحقيق.

وعين بدلا منه العميد الركن خضر سالم الذي يقول مسؤولون إنه أكثر تعاطفا مع الحوثيين.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من الحوثيين.

وقوبل تقدم الحوثيين صوب العاصمة في سبتمبر أيلول ومناطق أخرى خاصة وسط وشرق اليمن بمقاومة من القبائل السنية المسلحة والتي يدعم بعضها متشددو تنظيم القاعدة.

وقتل العشرات من الجانبين في القتال من أجل السيطرة على محافظة البيضاء في وسط اليمن واستهدف الحوثيون بتفجيرات شنها إسلاميون متشددون بينهم أعضاء بتنظيم القاعدة الذين يعتبرون الحوثيين كفارا.