شرع المدير العام الجديد للمديرية العامة للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، في مباشرة تغييرات وصفت بغير المسبوقة، بعد أن تمت الاستعانة بمسؤولين بمديرية مراقبة التراب الوطني لمباشرة مهام خاصة بالمديرية العامة للأمن.

وأكدت يومية "المساء" في عدد الأربعاء 27 ماي، أنه جاء على رأس هاته التغييرات التحاق مسؤول كبير بـ “الديستي” وتعيينه منسقا عاما للمديرية العامة للأمن الوطني، أي بمثابة نائب المدير العام الحموشي، الذي يسعى من خلال التغييرات الجديدة إلى الإشراف على المديريتين العامتين (الأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني).