كشف مصدر مطلع أن مديرية التجهيز والميزانية التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني بصدد إعداد مشروع كبير لتغيير الزي النظامي لجميع رجال الأمن بالمغرب، خاصة رجال الأمن المكلفين بالأمن العمومي.

وقال نفس المصدر، وفقا لما نشرته يومية "المساء" في عدد نهاية الأسبوع، إنه تمت دراسة الأمر مع إحدى الشركات، وفق الضوابط القانونية لإنجاز بذل رسمية بمعايير دولية ، الأمر الذي عجل بتشكيل لجنة خاصة للإشراف على مشروع الزي الرسمي الجديد للشرطة.

وأضاف المصدر ذاته أن المدير العام، عبد اللطيف الحموشي، أعطى تعليماته لتوقيف صفقة كبيرة لصناعة أزياء رجال الأمن، أو ما يعرف بالصدريات الخاصة بحراس الأمن ومفتشي الشرطة وضباط الأمن، بسبب غموض في صفقات سابقة، تبين أنها ترسو على شركات معينة في ظروف وملابسات غامضة.