قررت المديرية العامة للأمن الوطني، متابعة الممثلة المثيرة، لبنى أبيضار، على خلفية نشرها لشريط "فيديو" يتضمن اتهامات لعناصر من الأمن، بإهمال شكايتها، بعد توجهها إلى ولاية الأمن، للتبليغ عن اعتداء طالها من قبل مجهولين.

وبحسب بيان للمديرية توصل الموقع بنسخة منه، فإن محامي المديرية، "قد تقدم بشكاية إلى وكيل الملك بابتدائية الدار البيضاء، يطلب فيها فتح بحث قضائي، مع لبنى أبيضار على خلفية تصريحاتها الأخيرة، والتي اعتبرتها مصالح الأمن زائفة ومغلوطة وتتضمن إهانة وقذفا في حق موظفيها".

وذكر البيان، أن ولاية أمن الدار البيضاء، "كانت قد نفت تصريحات لبنى أبيضار، التي زعمت عدم التعامل بجدية مع شكايتها، واحتفظت بحقها في المتابعة القضائية بسبب الإهانة التي تعرض لها موظفو الأمن الوطني".

وكانت أبيضار، قد ذكرت في شريط "فيديو" نشرته على موقعها بـ"الفايسبوك"، أنها توجهت إلى ولاية الأمن بالبيضاء، لكنهم رفضوا تسجيل شكايتها.