قررت المديرية العامة للأمن الوطني تكليف المفتشية العامة بإجراء بحث في موضوع الاعتداء الجسدي واللفظي المنسوب لموظف شرطة يعمل بولاية أمن العيون، في حق إحدى السيدات بالشارع العام.

وذكر بلاغ للمديرية أن المفتشية العامة للأمن الوطني شرعت في إجراء الأبحاث والتحريات الضرورية في هذه النازلة بمجرد إخبارها بموضوع الاعتداء، من طرف المسؤولين الأمنيين المحليين بمدينة العيون.

وأوضح البلاغ أن المديرية العامة للأمن الوطني ستتخذ الجزاءات التأديبية اللازمة بمجرد انتهاء إجراءات البحث وترتيب المسؤوليات في هذه النازلة.