عزل عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، الأسبوع الماضي، أربعة أطر من الموظفين الكبار في مديرية الميزانية والتجهيز، بعد انتهاء الأبحاث التي همت الاختلالات والتجاوزات التي شهدتها المديرية ذاتها، في العهد السابق.

وكشفت مصادر مطلعة ليومية "الصباح" التي أوردت الخبر في عدد الإثنين 27 يوليوز، أن المعنيين بالأمر، الذين كان بعضهم موضوع قرار التوقيف، يوجد على رأسهم البطوشي، مدير مديرية التجهيز والميزانية بالمديرية العامة للأمن الوطني، والذي سبق للمدير العام للأمن الوطني أن أعفاه من مهامه في وقت سابق مباشرة بعد الوقوف على اختلالات وصفت بالخطيرة.

وذكرت نفس المصدر أن المديرية اتخذت قرار العزل في حق رئيسين مكلفين بتدبير المخازن، ثم موظف كان مسؤولا على الكتابة الخاصة لمديرية الميزانية والتجهيز، كما تم عزل رئيس الشؤون الإدارية بالمديرية نفسها.