لم يتأخر رد المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني، عبداللطيف الحموشي، على التقصير الأمني الذي تم تسجيله أثناء تحركات الملك محمد السادس بالدارالبيضاء.

وبحسب ما أوردت يومية "المساء" في عدد الجمعة، فإن العقوبات الأمنية همت رئيس منطقة أمنية، إضافة إلى عميد أمن وضباط شرطة ومفتشين تبين أثناء الاستماع إليهم تقصيرهم في أداء المهمات المنوطة بهم أثناء تحركات الملك بالعاصمة الاقتصادية.

وأضافت اليومية، أن عقوبات تأديبية صدرت في حق مسؤولين أمنيين بمنطقة الفداء درب السلطان ومنطقة مولاي رشيد، إذ تم الاستماع إلى رئيس منطقة أمن مولاي رشيد حتى ساعة متأخرة من الليل.

واستدعت لجنة أمنية خاصة رئيس المنطقة الأمنية لمولاي رشيد ورئيس الاستعلامات العامة وضباط بالمنطقة الأمنية نفسها للحضور مباشرة بعد حادث رشق الموكب الملكي بقنينات زجاجية من طرف مختل عقلي إلى مقر ولاية أمن البيضاء للاستماع إليهم، بسبب التقصير في تأمين تحركات الملك خلال تواجده بالعاصمة الاقتصادية البيضاء.