كشف مصدر حكومي عن معطيات مقلقة بشأن تراجع الاحتياطات المالية للصندوق المغربي للتقاعد، في ظل تأخر الإصلاح الذي فجر مواجهة قوية بين الحكومة والنقابات.

وأكد المصدر ذاته حسب ما أوردته “المساء” في عدد الأربعاء، 28 يوليوز، أن احتياطات الصندوق ينتظر أن تسجل تراجعا بحوالي 210 مليارات سنتيم مع نهاية هذه السنة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن احتياطات الصندوق دخلت منعطفا خطيرا ، وهو الأمر الذي دفع الحكومة، في أخر مجلس لها، إلى التأكيد على أنها ستكون مضطرة إلى الاقتطاع من الأجور في 2018 لسد العجز الذي سيعرفه الصندوق بل والاضطرار لعدم صرف المعاشات في سنة 2022 في ظل غياب الإمكانيات لصرف المعاشات.