بديل ـ الرباط

كشف "مصطفى الخلفي"، وزير الإتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة، أن التقارير الإستخباراتية المغربية تفيد بوجود تهديدات إرهابية تتربص بالمملكة المغربية من طرف مقاتلي "داعش".

و قال الخلفي، في ندوة صحفية، يوم الخميس 10 يوليوز، في أعقاب اجتماع مجلس الحكومة إن محمد حصاد، وزير الداخلية توصل إلى معلومات سرية تفيد بأن مقاتلين مغاربة من تنظيم "داعش" لا يخفون نيتهم في شن هجمات إرهابية على المغرب، خصوصا لخبرتهم الكبيرة في مجال صناعة المتفجرات و تقنيات استعمال العتاد الحربي.

و أضاف حصاد أن مقاتلي "داعش " قد يستعينون بمساعدة التنظيمات "الإرهابية المتطرفة" بشمال افريقيا من أجل بدأ هجمات على العديد من المواقع الإستراتيجية المغربية . كما أكد الوزير على أن هناك معلومات تفيد بنية المقاتلين استعمال قنابل غير قابلة للرصد من طرف أجهزة "كشف المتفجرات".

و شدد حصاد على أن الدولة تواصل كل تدابيرها و إجراءاتها الإحترازية للرد على أي هجوم محتمل ، كما أنها تدعو من جميع الهيئات و الجمعيات و الأحزاب السياسية إلى توحيد الصفوف من أجل التحسيس بخطورة التهديدات الإرهابية على البلاد.