بديل ــ الرباط

تساءل النائب البرلماني، عادل بن حمزة، باسم الفريق الإستقلالي، حول خلفية التصريحات الخطيرة التي فجرها رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، حول ظروف وفاة وزير الدولة الراحل عبد الله بها.

وتقدم القيادي الإستقالي ، بسؤال كتابي لوزير العدل والحريات، حول "الإجراءات التي ستتخذها وزارة الرميد قصد وضع حد لأي غموض واستثمار سياسي يلف موضوع وفاة باها، وكذا فتح تحقيق نزيه في وفاة الرجل بناء على الخطاب الأخير لرئيس الحكومة بالدشيرة يوم 7 مارس".

وكان بنكيران قد قال خلال مهرجان خطابي بمدينة الدشيرة: « الى مات سي باها، فنحن مستعدون جميعا للموت في سبيل الله »، مستطردا في نفس التجمهر الخطابي :"راه كاين اللي كيهدد وحنا كنعرفو نقراو، وغير مبغيناش نفضحوا الأمور".