بديل ـ الرباط

قضت ابتدائية العرائش، يوم الإثنين 17 نونبر 2014، بالحكم على مغني الراب عبد المومن الشعيبي، بثمانية أشهر سجنا نافذا، بعد اتهامه بـ "ترويج المخدرات".

واعتُقل مغني الراب الشعيبي، يوم 27 أكتوبر، من داخل بيت والديه اللذان أكدا لوسائل الإعلام أن ابنهما اعتقل بسبب أغنية نُشرت على موقع "يوتوب"، ينتقد خلالها جهاز الشرطة المغربية، بحسب ما ذكره موقع "العرائش سيتي".

وحسب نفس المصدر فإن التفتيش الذي أجرته عناصر الشرطة لبيت المُعتقل، لم يُسفر عن إيجاد أي دليل يؤكد إدانته، مضيفا -المصدر- أن شخصا صرح للشرطة بأنه اشترى ممنوعات "مخدرات" من المعني، لتلقي السلطات القبض عليه و تُخلي سبيل الأول.

وأبدت التنسيقية المحلية لـ" منتدى حقوف الإنسان لشمال المغرب" تخوفها من المتابعة القضائية في حق "الشعيبي"، وطالبت في بيان سابق لها بضرورة تمتيعه بكل شروط المُحاكمة العادلة.

يذكر أن محامي عبد المومن الشعبي، قد استأنف الحكم في انتظار ما ستقرره المحكمة في قادم الأيام.