قررت استئنافية ورزازات، يوم الثلاثاء 21 أبريل، النطق بالحكم في حق النقابي والسياسي والحقوقي حميد مجدي، عضو "الحزب الاشتراكي الموحد"، ومن معه، خلال جلسة يوم 28 أبريل الجاري.

ويتابع المذكورون بتهمة "التظاهر بدون ترخيص وعرقلة حرية العمل" طبقا للفصل 288من القانون الجنائي.

وكان مجدي ومن معه من العُمَّال النقابيين التسعة، قد مثلوا يوم الثلاثاء21 ابريل الجاري، أمام استئنافية ورزازات، مسنودين بـ"الجمعية المغربية لحقوق الانسان" وبدفاعهم القادم من مدن الرباط ومراكش، بالإضافة إلى المحامين المنتمين لهيئة ورزازات.

ومن "غرائب هذا الملف"، بحسب متتبعين له، أن عاملا متابعا بنفس التهم مع المجموعة وهو في نفس الوقت شاهد ضد زملائه.

وكانت المحكمة الابتدائية بنفس المدينة قد ادانت العمال النقابين لـ"دار الضيف" المملوكة لصاحبها الفرنسي، بشهر موقوف التنفيذ وغرامة مالية، بعد حكم قضائي صادر عن نفس المحكمة يقضي بتعويض العمال عن "الطرد التعسفي" الذي تعرضوا له.

وعرفت نفس قاعة محكمة الاستئناف بورزازات النطق بالحكم الاستئنافي في حق نقابيين ومعطلين تضامنوا مع العاملات والعمال المطرودين بالقطاع السياحي بورزازات كـ"دار الضيف" و"فندق الكرم..." وقد أيدت محكمة الاستناف الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية والقاضي بشهرين موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها4000درهم في حق: عمر اوبوهو - لحسن اقرقاب عبد المجيد بومليك-عماد عبد الله. محمد جميلي.