أعربت مجموعة من الفاعلين السياسيين والنقابيين والحقوقيين والجمعويين والصحفيين بكليميم عن تضامنها المطلق مع الصحافة المحلية وبخاصة مع موقع " نون توداي"، على إثر حكم قضائي في حق مديره، والقاضي بالحبس لمدة شهر موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 2000 درهم، وتعويض مالي لرئاسة المجلس قدره 50000 درهم.

واستغربت هذا الفعاليات التي انتظمت في "لجنة للدعم والمساندة"، من " متابعة صحفي على خلفية مقال رأي وقائعه ثابتة، و تداولته وسائل إعلام متعددة، حول ما بات يعرف بفضيحة أرض مرجان التي بطلها رئيس بلدية كليميم".

وطالبت فعاليات المجتمع المدني بكليميم بـ"ضرورة العمل على خلق أجواء مناسبة للعمل الصحفي الجاد"، معربين عن "عزمهم تقديم كافة أشكال الدعم سواء المادي أو المعنوي".

وكانت المحكمة الإبتدائية بكلميم، قد أصدرت قرارا قضائيا مطلع شهر مارس الماضي، بالحكم على الزميل الصحفي محمد خليج، مدير موقع “نون توداي”، بشهر موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 2000 درهم، مع أداء مبلغ 5 ملايين سنتيم لفائدة رئيس المجلس البلدي لكلميم، عبد الوهاب بلفقيه، على خلفية الشكاية التي تقدم بها الأخير ضد المعني، بتهم تتعلق بـ”السب والقذف العلني"، قبل ان يؤيد الحكم الاسثئنافي الذي لم يُناقش في جلسة علنية الحكم الإبتدائي.