انطلقت، اليوم الجمعة، بالصخيرات، الحملة الوطنية الرابعة عشرة لوقف العنف ضد النساء، والتي ستستمر إلى غاية 15 دجنبر المقبل، تحت شعار "العنف ضد المرأة نذالة.. احترام المرأة رجولة".

وترأست وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي، هذه الحملة، التي يتمحور موضوعها هذه السنة حول "العنف في الأماكن العمومية"، على فتح وإثراء نقاش جهوي مع كافة الفاعلين لتوحيد الرؤى حول السبل الكفيلة بمحاربة العنفضد النساء، واقتراح توصيات من شأنها تنوير الرأي العام حول محاربة الظاهرة في الفضاء العام.

وتتضمن فعاليات هذه الحملة تنظيم 12 لقاء جهويا بكل من مدن القنيطرة وشفشاون وسيدي بنور وفاس وبني ملال وجرادة وأصيلة وقلعة السراغنة وزاكورة وأكادير وسيدي افني والداخلة ، بالاضافة الى لقاء وطني لاختتام فعاليات هذه الحملة.